الزرابي الفريدة للرحل الأمازيغ في المغرب



أُقيم معرض في متحف "إيف سان لورون" بمراكش ، سلّط الضوء على تاريخ صناعة الزرابي في المغرب. فألهمني ذلك أن أكتب عن الزرابيّ الأمازيغية عامّة، وعن قبيلة آيت خباش وزرابيّها خاصّة، لأن المعرض قد ركزعلى هذه القبيلة.‎صنعت الشعوب الجبلية الزرابي منذ آلاف السنين لمواجهة شدة البرد والرياح القوية. وتُستعمل الزرابي في عمل أنواع من الأثواب، والسجاد، والفرش والأكفان، وكذلك لتزيين المنازل. ويظن بعضهم أنها تقي من الطاقات السلبية والأرواح الشريرة بالإضافة إلى الوقاية من العناصر الطبيعية. ‎تعتبرالأشكال في التصاميم مثل لغة رمزية؛ فهي تمثل مفهومات مختلفة، والألوان كذلك لها معاني. مثلا الأزرق يمثل الحكمة والأخضر السلام. ولذلك يقال إن كل زربية تحكي حكاية فريدة.