ذوي الاحتياجات الخاصة بين الشفقة والعزل المجتمعي

الخميس 04 دجنبر 2019


احتفاء باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، نظم المركز اللغوي العربي قلم ولوح مقهى اللغة العربية في موضوع " ذوي الاحتياجات الخاصة بين الشفقة والعزل المجتمعي"، وقد تمحور النقاش حول النقاط التالية:

  • النظرة المجتمعية للأشخاص في وضعية إعاقة.

  • تأثير الشفقة على وضعية هذه الفئة نفسيا واجتماعيا.

  • الآليات المعتمدة لادماج الأشخاص في وضعية إعاقة داخل المجتمع.


افتتح المقهى اللغوي بتقديم الضيف محمد فناخ، شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة: الذي يتميز بتصالحه التام مع ذاته، فقد أنشأ قناة على اليوتوب يضع فيها مقاطع فيديو من حياته اليومية، ينشر ما يسمى بالساركازم والكوميديا السوداء والنقد الذاتي، كما أنه يرفض تسمية ذوي الاحتياجات الخاصة، لأن هذه التسمية في حد ذاتها نوع من التصنيف والتمييز في حقه، وبالنسبة له تسمية الأشياء بمسمياتها هي أكثر إنصافا.


تطرق في مداخلته أيضا إلى انتقاد الأشخاص الذين يستغلون إعاقتهم من أجل الاسترزاق، فهو يعتمد على نفسه، ويعمل في بيع سماعات الأذن في شوارع الرباط عوض مد يده والتسول.


بعد العرض والمناقشة تم تلخيص النقاش في النقط التالية:

  • الأشخاص في وضعية إعاقة يجب أن يقفوا وقفة مع الذات لتقبلها والتصالح معها.

  • ضرورة توفير الولوجيات لهؤلاء الأشخاص ليس فقط في المؤسسات الرسمية بل حتى في المراكز القروية، والبنايات والمنازل والأحياء.

  • الإعاقة الحقيقة هي طريقة التفكير والتخلف، فلكل إنسان نقاط ضعف، قد نكون مختلفين عن بعضنا البعض ولكن هذا لا يعني أن أحدا منا أفضل من الآخر بناءا على خلل جسدي.

  • ضرورة تخلص المجتمع من الشفقة تجاه هذه الفئة لأنها تعتبر أكثر إيلاما لهم .


روابط إضافية:

- موقع مقهى اللغة العربية

- قناة "نص بنادم" للشاب محمد فناخ

22 Ave. Omar Ibn Alkhattab,

Agdal Rabat, Morocco 

Phone : +212 537-68 38 66

  • Facebook - White Circle
  • YouTube - White Circle
  • LinkedIn - White Circle